نقيب الصحفيين ورئيس هيئة التأمين الاجتماعي: الحل الفوري لتأمينات الصحفيين المتوقفة بمقر النقابة، وصرف العلاوات الخمس مع معاش الشهر القادم لآخر المتظلمين.

نشر فى 2021-01-06 11:33:22

نقيب الصحفيين ورئيس هيئة التأمين الاجتماعي: الحل الفوري لتأمينات الصحفيين المتوقفة بمقر النقابة، وصرف العلاوات الخمس مع معاش الشهر القادم لآخر المتظلمين.
 
وجه ضياء رشوان نقيب الصحفيين وافر الشكر للواء جمال عوض رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى، لجهوده المتواصلة لتحقيق مصالح وحقوق الصحفيين والعاملين بالمؤسسات الصحفية، في ظل رعاية ودعم كاملين ومشكورين من الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي.
وأعلن النقيب أن عام 2020 قد انتهى بتعاون وثيق مع الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، وليبدأ العام الجديد لتأكيده وجني ثماره على محورين رئيسيين:
الأول: يخص ضم العلاوات الخمس لمعاشات العاملين بالمؤسسات الصحفية القومية من صحفيين وإداريين وعمال. فقد أسفر التعاون المتواصل بين النقابة والهيئة طوال الشهور الأخيرة عن وصول عدد الحالات التي تم تسويتها نهائيا إلى نحو 8300 حالة حصلوا جميعا على حقوقهم، وتبقى نحو 30 حالة فقط أرسلتها النقابة للهيئة القومية للتأمين لتسويتها كاملة، ومن المتوقع أن يتم هذا مع موعد صرف معاشات شهر فبراير القادم.
 ثانيا: بالنسبة للتأمينات المتوقفة للصحفيين، من الصحف الحزبية المغلقة والخاصة المتوقفة والمفصولين والمستقيلين من صحف قائمة، والتي بدأت النقابة مشاوراتها بشأنها مع الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي منذ عدة شهور، فقد انتهت إلى صدور قرار رئيس ومجلس إدارة الهيئة بإعادة فتح الملفات التأمينية للفئات الثلاث من الصحفيين المشار إليها سابقا، بدون حاجة لمؤسسات صحفية أغلقت أو توقفت أو انتهت علاقتهم الوظيفية بها.
وخلال الشهور السابقة، تم إنشاء ربط إلكتروني دائم  بين قواعد البيانات بالهيئة والنقابة بحضور لجنة من المختصين بالهيئة للنقابة، لتمكين أعضاء النقابة من المعرفة الدقيقة بأوضاعهم التأمينية، بما يساعد على حلها.
وأضاف ضياء رشوان أنه قد تم الاتفاق أول أمس الاثنين مع اللواء جمال عوض رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي على إجرائين أخيرين لإنهاء مسألة التأمينات لفئات الزملاء المشمولين بالقرار المشار إليه مع بداية العام الجديد، وهما:-
الإجراء الأول: إيفاد لجنة فنية من الهيئة مقيمة بمقر مؤقت بالنقابة، لتستقبل فرادى وضمن الشروط الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا، ووفق جدول زمني سيتم إعلانه لاحقا، كل الصحفيين المضارين من مشكلة التأمينات، وطرح حزمة من الاختيارات على كل منهم وفقا لحالته لتصحيح أوضاعه التأمينية حسب اختياره وظروفه.
الإجراء الثاني: منح اللجنة السابقة صلاحية نقل كل الملفات التأمينية الخاصة بالزملاء المشمولين بالقرار من مكاتب التأمينات التابعين لها جغرافيا، إلى مقر التأمينات المؤقت بالنقابة، لإنهاء كل ملف منها فوريا بعد اتخاذ واستيفاء كل الإجراءات والمستندات المطلوبة، وتقديم النقابة كل التسهيلات التي قد يحتاجها الزملاء لهذا.
وأكد نقيب الصحفيين في النهاية، أنه من المتوقع وبالاتفاق مع اللواء جمال عوض وحسب تصور مبدئي للجدول المقترح للقاءات الزملاء الصحفيين مع اللجنة الفنية، أن تنهي هذه اللجنة عملها بحل كل المشكلات التأمينية للصحفيين في خلال شهرين من موعد بدء عملها والذي سيتم إعلانه في وقت قريب لاحق.



تابعنا على

تم تطوير الموقع بواسطة Nile Multimedia

جميع الحقوق محفوظة 2014 نقابة الصحفيين